Cart

1984

Availability: 9 In stock

kr139.00

حينما يتلاطم موج الأحزاب السياسية، ويضرب السياسيون بأفكارهم فتارة ديموقراطية وحرية وكثيرًا ما هي استبدادية، يتنفس الشعب من قلمه ..
يجول المواطن بخياله السياسي وواقعه المرير مدونا ما يحدث حوله وما يسكن خاطره في سطور على أوراق!
إنها حلبة السياسة يا سيدي والتي تتحكم فيها السلطة وتسود فيها وتدخل فيك كإبرة بلاستيكية فتعطيك محلولها وما هو مسموح بأن تفعله وما هو خط أحمر..

9 in stock

Quantity :

كتبها جورج في عام 1949 وهو عام وفاته وكتب فيها متنبأً عن:
كيف ستكون المجتمعات في 1984 وكيف ستكون الحياة فهو استشراف مذهل وكان يستشرف مدي سلطوية الدولة وإن السلطة ( الاخ الاكبر ) هكذا رمز لها ؛ فأصبحت بعدها كلمة _ الأخ الاكبر_ في أنحاء أروبا تعني السلطة والحكم وما يعني به ( الحكومة التي تسوس البلاد )

مواضيع الرواية:

الرواية تتحث عن نقاط متعددة:

1 مدي تحكم الدولة والسلطة على الإنسان, فهي سليطة عليه تجعله لا شعوريا بسبب القوانين المتعجرفة متحكم في تصرفاته..

2 مدي المراقبة التي تقوم فيها الدولة _ الأخ الأكبر _ للمواطنين والذي أصبح هناك نوع من المكاشفة لكل حياتك ..

3 مدي توغل الدخول للأذهان بالاضافة للمراقبة ( الأخ الكبير يراقبك وعيناه تلاحقكك)
فمشكلته أنه يجب عليك ألا تفكر في غير المسموح به وتفكر في المسموح به فقط..

الرواية تأسيسة ويجب أن تقرأ لأن المجتمعات أصبحت مثلما استشرق الكاتب تماما.

رٌمز لوزارة الصحافة بوزارة الحقيقة وكتب مذكراته عن كرهه للأخ الأكبر وهو السلطة المسيطرة كما عرفنا..
التضاد في المعاني التي يعيشها هؤلاء الذين تحت سيادة ومراقبة الأخ الأكبر:

* الجهل هو القوة
*الحرب هي السلام
*الحرية هي العبودية
تبدل الدلالات هو انعكاس المعني
لان حريتك هي ان تكون عبد للسلطة ( مطيعا طاعة عمياء للأخ الأكبر خوفا وليست محبة )

ولأنك تريد مداوة العلة والمرض فإنه أول سبب لدخولك المعتقل..

عن الكاتب:

الاسم الحقيقي للكاتب الانجليزي هو: اريك ارثر ، ولد جورج في عام 1903 وتوفي 1949
في البنجال في دولة الهند
واسم شهرته هو: جورج أورويل.

Reviews

There are no reviews yet.

Be the first to review “1984”

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Loading...