Cart

بريدا

Availability: 5 In stock

kr119.00

رواية بريدا وكما تفعل روايات باولو كويلو دائما، تأتي رواية بريدا لتبحث مجددا عن الأجوبة، وتغوص في الذات البشرية، عبر نَفس فلسفي بعيد المدى، هذه الأسفار الروحانية التي تتيح للإنسان دهشة المعرفة وفضول البحث.
بريدا، تلك الفتاة التي تمردت على حياة لم تثر فيها الشغف تخرج بحثا عن الاطلاع، وتقصي كل هذا الكم من الخواطر التي تخالجها، فقط لتبلغ الماهية الغيبية لكونها هي، عبر السحر فالجنون، فالغرابة، فالسؤال، فالتخلي لأجل الاكتمال!
روح المغامرة ورغبة الوصول كفيلة بأن تُشعر المرء باللذة ما إن يتجرّأ ويطرح سؤاله الأول ” من أنا؟”

5 in stock

Quantity :

نُشرت رواية بريدا لأول مرة باللغة البرتغالية عام 1990، قبل أن تترجم إلى العربية من طرف عزة طويل وأنطوان باسيل لتصدر بنسختها العربية عن شركة المطبوعات عبر 286 صفحة.
تتناول الرواية حكاية فتاة تدعى بريدا، سأمت حياتها التي لم تعد مجدية، فقررت السفر بحثا عن كينونتها، فقصدت السّحرة والمشعوذين قبل أن تصل إلى أن ما تبتغيه أعمق بكثير من عوالم ساحرة، إنها تنشد كنه هذا الوجود.
بريدا وصلت إلى أن الطريقة الوحيدة لمعرفة ذاتها هي البحث عن توأم روحها، فهل ستجده؟ وماذا بعد توأم الروح؟هل ينتهي كل هذا التيه وهل ستبلغ المعرفة؟
هذا ما يحاول باولو كويلو الإجابة عنه عبر جملة من الأحداث التي تدور في أفلاك ممتلئة بالغرابة والدهشة والسحر.
ترجمت الرواية لأزيد من أربعين لغة حول العالم، وبيعت منه ملايين النسخ.

أبطال الرواية:
بريدا، فتاة تبحث عن المعرفة، من خلال السفر والمضي قدما تتبع شهوة الفضول وتقصي دواخل النفس البشرية، وعبر توأم روحها، تحاول التقاط أكبر قدر ممكن من الأجوبة.

نبذة عن الكاتب:
بدأ باولو كويلو مشواره ككاتب صحفي، كما ألف العديد من الأغاني لمغنيين برازيليين، قبل أن يستقل بشغفه في عوالم الكتابة الروائية، وبرع بشكل مذهل في كتابة مجموعة من الرواية المذهلة، أهمها رواية الخيميائي، فيرونيكا تقرر أن تموت وغيرها من الكتب التي تمحورت جميعها حول رحلة البحث عن الإنسان.

من أبرز أعمال باولو كويلو:

الخيميائي
الزانية
الجاسوسة
ألف
فيرونيكا تقرر أن تموت.

Reviews

There are no reviews yet.

Be the first to review “بريدا”

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Loading...