Cart

إحدى عشرة دقيقة

Availability: 15 In stock

kr149.00

إحدى عشرة دقيقة الرواية الأكثر جرأة، للكاتب العبقري باولو كويلو.

 الجنس غريزة فطرية، لكن ما هي حقيقته؟ وما الهدف منه؟ كيف يصبح علاقة قدسية؟ 

 تناولت الرواية حياة الملاهي الليلية في أوروبا.” الجنس” لا من الناحية الجسدية، ولكن باستخدام الروح للوصول إلى أقصى درجات الاستمتاع. 

“المومس” التي مارست الجنس مرات لا تحصى، لكنها لم تجد المتعة أبداً؛ إلا في هذه الدقائق الإحدى عشرة!!

رواية مدهشة ستنال إعجابك.

15 in stock

Quantity :

رواية إحدى عشرة دقيقة من تأليف الكاتب البرازيلي “باولو كويلو”، تتألف من 271 صفحة. نشرت للمرة الأولى باللغة البرتغالية في عام 2003.
الناشر: “شركة المطبوعات للتوزيع والنشر”.
رواية أكثر من رائعة، تغير مفهوم الجنس لدى القارئ، فتأخذه من مفهوم العلاقة الجسدية إلى حقيقته القدسية والروحية.
بالرغم من جرأتها، ستصل بعدها إلى الإصرار على الوصول إلى أهدافك وتحقيق ما تريد.

أبطال رواية إحدى عشرة دقيقة :
1ـ ماريا: فتاة جاءت من إحدى قرى البرازيل النائية؛ إلى جنيف، من أجل تحقيق حلمها بالثراء، وشراء مزرعة تعول عائلتها الفقيرة، وتسعى لذلك بالعمل كعاهرة في أحد الملاهي الليلية في سويسرا، ومن هنا يزيح لنا باولو كويلو الستار عن هذا العالم الغامض، وكيفية إدارته في المجتمع الأوروبي، على لسان بطلة الرواية أثناء تدوين مذكراتها.

2ـ ميلان: صاحب الملهى الليلي “كوباكابانا”، الذي تعمل به ماريا وتدور فيه أحداث الرواية.

3ـ رالف هارت: شاب ناجح في التاسعة والعشرين من عمره، تربطه علاقة غير اعتيادية بماريا.

نبذة عن المؤلف:
“باولو كويلو”: أحد أشهر الكتاب في العالم، وهو برازيلي الجنسية. من مواليد عام 1947.
عمل كمخرج مسرحي، وممثل وأيضا مؤلف أغاني، كتب للعديد من المطربين المشاهير في البرازيل، ثم اتجه للعمل الصحفي والذي أخذ به لعالم الأدب.

ألف “كويلو” العديد من الكتب وكان أولها كتاب: “أرشيف الجحيم” عام 1982وللأسف لم يلقى أي نجاح، كباقي أعماله التي أعقبته، حتى عام 1987، الذي كشف عن موهبة باولو كويلو الحقيقية في رواية “الخيميائي”، التي أصبحت أكثر الكتب مبيعا وقراءة في البرازيل ونال عنها العديد من الجوائز.

Reviews

There are no reviews yet.

Be the first to review “إحدى عشرة دقيقة”

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Loading...