Cart

مهزلة العقل البشري

Availability: 5 In stock

kr189.00

قديما عرف العرب المنطق على أن المنطق هو الكون بالقرب من الحقيقة وما خالف ذلك هلاك، قديما كان المنطق حاسما ذو حدين، لا وسطية ولا مناطق رمادية ولا مرونة في الحكم. أما الآن الوضع حتما مختلف تماما.
هذا ما يحاول توضيحه لنا العالم الاجتماعي العراقي، علي الوردي عبر إحداث صدمة فكرية لذيذة وجريئة في آن، تسافر بالعقل البشري نحو أعمق من مجرد شرب سطحي للأفكار تتيح له خلق فلسفة تساؤلية يستطيع بها إدراك من خلالها جوهر الحقيقة ولب الوجود دون الخضوع الجبان للأفكار.

5 in stock

Quantity :

كتاب يسعى من خلاله علي الوردي، أن يكسر القوالب التي لجأ إليها العرب لتبرير جبنهم الفكري، وتقاعسهم عن التأمل الحر، فدحض كل المعتقدات حول المنطق القديم لدى العرب، وخرج عن الحدود الفكرية الضيقة. عله يبعث رؤية مختلفة وجديدة بناءة في العالم العربي.
يدرس الكتاب وفي إطار البحث الإجتماعي، الطبيعة البشرية ونظرته للأمور كما عالج العديد من الأحداث الدينية التاريخية العربية في إطار علم الإجتماع، وعبر التحليل والتفسير خلص إلى جملة من النتائج المهمة.

صدرت الطبعة الأولى من الكتاب عام 1959 واحتوت على اثنى عشر فصلا أبرزهم:

طبيعة المدنية
علي بن أبي طالب
عيب المدينة الفاضلة
القوقعة البشرية
التنازع أو التعاون
مهزلة العقل البشري

اقتباسات من الكتاب:
“كلّما ازداد الإنسان غباوة .. ازداد يقيناً بأنه أفضل من غيره في كل شيء .”
“إن من العقل أن تكون مجنونًا أحيانا .”
“الله أعدل من أن يختار لنفسه فريقاً من الناس دون فريق”

نبذة عن الكاتب:
علي حسين محسن عبد الجليل الوردي، كاتب وعالم اجتماع عراقي، من مواليد 1913 بالعراق.عرف عنه تبنيه للعديد من النظريات الاجتماعية الحديثة في عصره، لتحليل الواقع الاجتماعي العراقي وكذلك لتحليل العديد من الأحداث والوقائع التاريخية العربية والاسلامية. يُقال أنه من رواد العلمانية في العراق، تميزت أبحاثه بالمنهجية والدقة في التفسير والتحليل.
توفي عام 1995 بعد صراع مع مرض السرطان.

أعماله:
شخصية الفرد العراقي
وعاظ السلاطين
منطق ابن خلدون
أسطورة الأدب الرفيع

Reviews

There are no reviews yet.

Be the first to review “مهزلة العقل البشري”

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Loading...