Cart

متشردا في باريس ولندن

Availability: 3 In stock

kr149.00

ماذا إن افتك الجوع والفقر بالإنسان؟
هذه الرواية، تحكي مأساة المشردين في هذه الأرض، وعن الذي يقاسونه يوميا فقط لأنهم يحلمون بسقف يأوي أحلامهم ..
تجربة شخصية عرت العديد من المشاهد القاسية، فوصفت ما يكاد يكون عبودية، يستعبد فيها هذا العالم بقواه الرأسمالية، أفراداً لا ذنب لهم سوى أنهم بلا عمل، بلا مأوى، بلا رغيف خبز!

3 in stock

Quantity :

تعد رواية متشردا في باريس ولندن، العمل الروائي الأول للكاتب الانجليزي جورج أورويل، وفيها يسرد فترة حقيقة من حياة التشرد التي عاشها بعد عودته كضابط حربية من بورما، أين لقي حتف الجوع والضياع والشتات، هنا يسرد حكاية متشرد يبيت في نزل صغير في باريس، مهددا بالطرد، وعن يومياته في البحث عما يسد ديونه وجوعه، تحدث عن تفاصيل رهن الملابس لأجل قضاء أمسية هادئة لا يُسمع فيها عواء البطن، يرافقه صديقه الروسي بوريس، ثم يشير لمهنة غاسل الصحون، بعد أن رضي بذلك عملاً بسيطاً ينقذه بدراهم معدودة، متسائلا هنا، ما جدوى غاسل الصحون، ومالذي يجعل العالم عاجزا عن مساعدته، إنه يشبه الأمر بعبودية مقيتة يتعرى فيها اللاعدل.
بعد فرصة كاذبة عن وجود عمل، يسافر الكاتب نحو لندن، لكن لا يستقبله سوى جوع من نوع آخر، وتشرد بصورة جديدة لا غير، فيمضي سارداً تجربته وصديقه الجديد الايرلندي وصديقهما فنان الأرصفة وما يعاني منه هؤلاء في الشارع، في عالم لا يعذر ولا يرحم المتسولين..
الرواية وصف دقيق لما تمر به فئة المشردين في العالم، وتعرية لظلم الرأسمالية، والأنظمة السياسية بوصف رائع طغت عليه سوداوية تنصف كل هذا الظلم.. !

نبذة عن الكاتب:
جورج أورويل (1903/1950) كاتب إنجليزي، اشتهر باليوتوبيا والسوداوية في أدبه، حققت روايته 1984 شهرة عالمية صنفته من بين أعظم 50 كاتبا بريطانيا منذ 1954.
إلى جانب الرواية كتب جورج أورويل العديد من المقالات الأدبية والنقدية، كما عرف عنه التطرق للعديد من القضايا السياسية ومناهضته للظلم والرأسمالية مؤمنا إيمانا مطلقا بالاشتراكية الديمقراطية.
حازت رواياته على العديد من التكريمات والجوائز، ويعد جورج أورويل من بين أهم الأدباء في القرن العشرين، وقد ساهمت رواياته ذات البعد السياسي والاجتماعي في التأثير على الفكر والأيديولوجية لدى مختلف الشعوب حول العالم.

أهم أعماله:
مزرعة الحيوان
رواية 1984
الخروج إلى الهواء الطلق.

Reviews

There are no reviews yet.

Be the first to review “متشردا في باريس ولندن”

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Loading...