Cart

أحببتك أكثر مما ينبغي

Availability: 3 In stock

kr159.00

أحياناً، تتورط النساء في حب يفقدهن قدرتهن على التماسك، يهوي بهن نحو الأعماق، أين يتخبطن في العذاب والتيه والتساؤل.
حينما تمنح أكثر مما يستحق الطرف الآخر، يمسي عطاؤك حقا مكتسبا، يتلذذ عبره عذابك وشتاتك. رائعة أثير عبدالله النشمي، تفضي عبر إحساس أنثوي عالٍ، تفاصيل قصة تتكرر على مسامع القلوب الهشة كثيراً، فتاة تمنح قلبها قرباناً، لتحظى بالمقابل الكثير والكثير من الوجع.
رواية برعت صاحبتها في سرد المشاعر الأنثوية، حينما تنسى كل شيء في سبيل الغوص في حالة مفرطة من الحب والجنون.

3 in stock

Quantity :

تدور أحداث الرواية حول قصة حب ملحمية، تكاد تكون من طرف وحيد، فالطّرف الآخر لا يبالي على أية حال !
بطلة القصة فتاة سعودية، تسافر إلى كندا بغرض إكمال دراستها، بعد أن حظيت بمنحة دراسية من المملكة العربية السعودية، في كندا، تلتقي فارس أحلامها عبد العزيز، هذا الرجل الذي أسرها حد الهيام المفرط، لقد مرضت به ! بالمقابل، لا يفعل هو سوى تلذذ هذا الحب على نحو مميت، إنه يأخذ أكثر مما يمنح، وحينما يورطه الشك، يأتي عليها بالعذاب، ويتكئ على قلبها بما يزيده لوعة.
الرواية جسدت ببراعة المشاعر الأنثوية التي تُسلب قدرتها على التماسك، وتبغ بالتضحية حد تهميش ظلالها، ذاك الحب الذي يئد الفتاة ويغتالها في اليوم ألف مرة، ورغم كل الحقائق البينة، لا تصدق العاشقة سوى قلبها، ونبضه الكاذب.

اقتباسات من الرواية:
“نحن لا نفقد سوى مانخشى فقده لأننا عادة لا نشعر بفقدان مالا يشكل لنا أهمية تذكر”
“قريبٌ أنت إلى أبعد حدّ، بعيدٌ أنت إلى أقرب مدى.”
“في كُلِ شئ أفعله أجيد خلق البدايات، لكن نهاياتي دائمًا ما تكون مُعلقة!”
“أتعرف بأننا حينما نتغير لا نعود أبدا ً كما كنا ! ..أتعرف بأن أعماقنا عندما تتشوه ، لا يعيد ملامحها السابقة شيء و مهما حاولنا تجميلها”

نبذة عن الكاتب:
أثير عبد الله النشمي، كاتبة سعودية من مواليد 1984 بالرياض، اشتهرت بحسها الرومانسي الذي يجسد المشاعر بدقة بالغة.

أهم أعمالها:
فلتغفري
ذات فقد
عتمة الذاكرة.

Reviews

There are no reviews yet.

Be the first to review “أحببتك أكثر مما ينبغي”

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Loading...