Cart

طوق الياسمين

Availability: 5 In stock

kr159.00

سحر الشام، وأثر الياسمين، والحب .. !
هذا ما ينبت بين طيات رواية طوق الياسمين، هذه الرائعة، التي خط فيها واسيني قصة ولعه بالشام، سرد فيها تعلقه بأزقتها وقصصها وتفاصيلها، إنه يحيط القارئ بطوق من الياسمين، ليعلن الحب والحداد والصراع والحزن ..معلقا صوراً من الذاكرة وأسرارا من الغد المرتقب ..
رواية جاءت تحكي قصتي حب، انبثقتا من دمشق، ودفنتا فيها ، لكنها خلفت أبعد من آثار الحب وصوره، فكتبت الوطن، الدين، السياسة، الصراع والعديد من الأمور والقضايا التي عالجها واسيني الأعرج عبر طوق ياسمين ..

5 in stock

Quantity :

رواية طوق الياسمين، تحكي قصتي حب، متوازيتين، تسيران معاً، لتخطا مجموعة من المشاعر المتضاربة، فنجد خليطا من اللهفة والشوق والحب والخيانة والمخاوف بأسلوب واسيني المدهش وقدرته الفائقة على الوصف.
نلمح بين طيات الرواية إسقاطات تاريخية عديدة، تحكي الجزائر وتصور دمشق وما بينهما من بتلات ياسمين، منها ما ذبل ومنها ما دفن ومنها ما بقي معلقا يشهد على أوجه عدة للتاريخ.
أما قصة الحب الأولى، فبطلاها الجزائريين مريم وواسيني، طالبان جزائريان في دمشق، تقوم بينهما علاقة حب مشتعلة، تنتهي بمجرد رغبة مريم في الانجاب من واسيني ومن ثم تأطير العلاقة بعقد زواج وهو ما لا يقدر عليه واسيني الذي يرغب في علاقة حرة لا يحدها شيء، هذا ما يدفع مريم للانتقام، والزواج من رجل آخر، لكن هل تنتهي لوعة الحب التي تسكنها، هل سيُنسى واسيني الذي اختار العزلة في شقة صغيرة في ساروجة ..؟
بينما تدور القصة الثانية حول بطلين، الجزائري عيد وهو طالب مسلم قدم إلى سوريا لإكمال دراسته العليا، والشابة المسيحية سيلفيا، لكن ولأن منطق العادات وسلطة الدين تفرض نفسها، يرفض والد سيلفيا تزويجها إياه، ليخوض عيد ملحمة ومعلمه محي الدين ابن عربي، عبر المنامات، فأين ستأخذه وأين يقوده طوق الياسمين، وما الخلاص الذي ينشده؟
عدت الرواية من أجمل وأشهر ما كتب واسيني، حتى ظن بعضهم أنها انعكاس لسيرته الذاتية، وفي هذا الصدد يقول الكاتب، بأنه يحب كتابة سوريا !!

أبطال الرواية:

واسيني: طالب جزائري قدم إلى دمشق لإكمال دراسته.
مريم: حبيبة واسيني، طالبة جزائرية، تختار الزواج من رجل آخر لتنتقم من واسيني بيدَ أنها تعود مرة أخرى لفخاخ حبه اللعين ..
العيد: طالب جزائري يقع في حب فتاة مسيحية.
سيلفيا: الفتاة المسيحية التي يحبها العيد، غير أن علاقاتهما لا تكلل بالنجاح ..

نبذة عن الكاتب:
واسيني الأعرج، كاتب جزائري من مواليد 1954 بتلمسان، أستاذ بكل من جامعة الجزائر العاصمة وجامعة السوربون، من أهم الروائيين العرب اليوم.
استطاع أن يلفت النقاد إليه بعد اتخاذه خطا تجديديا في الرواية العربية.

الجوائز:
جائزة الرواية الجزائرية (2001)
جائزة الشيخ زايد للكتاب (2007)
جائزة الإبداع الأدبي / بيروت (2013)
جائزة كتارا للرواية العربية ( 2015)

Reviews

There are no reviews yet.

Be the first to review “طوق الياسمين”

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Loading...