Cart

عداء الطائرة الورقية

Availability: 4 In stock

kr189.00

عداء الطائرة الورقية.. دونما أدنى مبالغة، هذه الرواية ستهزك بعنف، إنها رواية معقدة للغاية، لكنها تجبرك على اقتحامها، بتفاصيلها التي ستعنيك بشكل أو بآخر، بأحداثها، ستجد نفسك خاضعا للحرف، وما وراءه.
هذه الرواية، تبعث الإنسان، بكل ما فيه، حزنه، وسعادته الطفولية الساذجة، رواية تجمع بين حلمي يقظة وحقيقة في آن، تبث المأساة، ثم ما تلبث أن ترسم بوجهك ابتسامة عريضة، لتبقيك كما هي في منتهى الغموض، ومنتهى الانجلاء !
في تصويرها للأحداث الجارية في أفغانستان، عبر الطفل أمير وصديقه حسان، في كابل، ينتقل بنا خالد حسيني، إلى أعماق المشاهد الانسانية، وأبعادها الغائرة حتى أبعد حد.

4 in stock

Quantity :

في رواية عداء الطائرة الورقية يأخذنا الكاتب الأمريكي، الأفغاني الأصل “خالد الحسيني” إلى شوارع كابل، ليلتقط حكاية الصديقين، أمير وحسان، ليسرد بها أحداثا سياسية في أفغانستان، انطلاقا من سقوط النظام الملكي، حتى ظهور نظام طالبان، وما بينهما من العديد من الوقائع الشائكة، سردها الكاتب بطريقة عبقرية رُسمت على ملامح الشخصيات، فبرزت الإسقاطات وانعكسات كل الأحداث بحبكة متقنة، غاية في الجمال.
كما برع الكاتب، في نقل مشاهد العلاقة بين الأب وابنه، ولعل هذا ما جعل الرواية بكل ما تحتويه، أكثر حميمية وقربا من القارئ بتفاصيلها المدهشة.

أبطال الرواية:

البطل الأول: أمير، فتى يعيش في حي أكبر خان بكابل، ابن شخص غني.
البطل الثاني: حسان، خادم والد الفتى أمير، وصديقه الذي يقضي معه يوميات مشبعة بتفاصيل رسمها الكاتب ببراعة.

نبذة عن الكاتب:
خالد الحسيني، كاتب أمريكي من أصل أفغاني، ترعرع في طهران، أين بُعث والده للعمل في سفارة أفغانستان في إيران، قبل أن ينتقل مع أسرته إلى باريس، بسبب وظيفة والده مرة أخرى، بعد حرب أفغانستان، لم يكن باستطاعتهم العودة إلى البلاد، فقررت عائلته طلب اللجوء إلى أمريكا، وكانت إقامتهم بولاية كاليفورنيا، حيث المكان الذي أتم فيه خالد الحسيني دراسته وحياته المهنية.
حققت روايته عداء الطائرة الورقية مبيعات عالمية، لتليها رواية ألف شمس ساطعة، والتي حققت هي الأخرى مبيعات مليونية، كما تم بيع حقوق تحويلها إلى فيلم سينمائي لصالح إحدى شركات الإنتاج الأمريكية، وهي تحكي بدورها أحداث الحرب في أفغانستان، التي فيما يبدو قد أثرت في الكاتب على مستويات عديدة في أدبه وحياته الشخصية.

من أهم أعمال “خالد الحسيني”:
ـ ألف شمس ساطعة.
ـ ورددت الجبال الصدى.
ـ صلاة البحر.

Reviews

There are no reviews yet.

Be the first to review “عداء الطائرة الورقية”

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Loading...