Cart

رسائل إلى ميلينا

Availability: 3 In stock

kr149.00

قد يبدو من الخادشِ للخصوصية أن تنشر رسائل بين حبيبين، لكن وبلا شك، تعد رسائل كافكا إلى ميلينا إرثا إنسانيا حظي به هذا العالم. فرغم كل ما احتوته من بؤس وسوداوية، إلا أنها شكلت قيمة أدبية عميقة الأبعاد. فوجدنا فيها الحب الفطري شاسع المدى، والتقينا ضفاف حلم وتخبطات يأس، وصراع مرض، وأنين ذاكرة، كل شيء احتوته هذه الرسائل، كل شيء !

3 in stock

Quantity :

كتاب رسائل إلى ميلينا من أجمل ما خطته يد في أدب الرسائل، إنه مجموعة خطها الأديب والروائي والقاص الالماني فرانز كافكا إلى حبيبته ميلينا، هذا الشابة الرائعة والمدهشة التي استطاعت أن تفجر ما بداخل هذا الكاتب البائس وتثير فيه رغبة بوح اليم لم يكد ينتهي.
في رسائله إلى ميلينا لم يتردد كافكا للحظة أن يفصح عما يخالجه من أسى وحزن، عرى كل ما يتملكه من مخاوف، فخط ما سماه فشلا، أفصح عن تواريه، صور نفسه هامشاً وتمسك بذلك حتى النهاية، همس بأسراره، وبرغم أنها قصة حب مشتعلة، إلا أنها لم تكن أبدا كقصص الحب العادية، هذه الثورة في رسائل كافكا خلفت معان أجمل أعمق وأقدس للحب والحياة والحزن.

أبطال الرواية:

فرانز كافكا
ميلينا يسينيسكايا

اقتباسات من (رسائل إلى ميلينا)
– إن رسالتكِ تكادُ تكونُ لقاءً فعلياً. “
-“أنا حزين الليلة يا ميلينا والأشواك تملئ قلبي”.
-“على المرء يا ميلينا، أن يأخذ وجهُكِ بين راحتيه، وينظر مباشرةً في عينيكِ، لعلك أن تتعرفي على نفسك في عينيَّ الآخر”.

نبذة عن الكاتب:
فرانز كافكا، من مواليد 1883، كاتب تشيكي، يعد رائد الكتابة الكابوسية، ومن أفضل من كتب الرواية في ألمانيا، ينتمي أدبه إلى الأدب الواقعي العجائبي، وغالبا ما تتناول أبطالا غريبي أطوار يعانون من مشاكل نفسية يضمنهم ضمن مشاهد سريالية، وذلك راجع للحالة النفسية المتأزمة التي كان يعاني منها كافكا في الواقع.
توفي عام 1924 بعد معاناته مع مرض السل، مخلفا إرثا أدبيا بنيت عليه العديد من الكتب والنظريات النقدية، مع الإشارة أن معظم كتاباته لم يعرف النشر إلا بعد وفاته على يد صديقه المقرب ماكس برود.

أهم أعماله:
طبيب ريفي
المسخ
القلعة
رسائل إلى والدي
الحكم
أمريكا
أمام القانون

Reviews

There are no reviews yet.

Be the first to review “رسائل إلى ميلينا”

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Loading...