Cart

قوة الآن

Availability: 8 In stock

kr149.00

اللحظة، هذا البعد السرمدي اللامتناهي، هو ما يهم، ولا شيء غيرها قد يجدي نفعا.
إذا كنت من الذين يلتفتون إلى البارحة أم من أولئك الذين يستمرون في مد أعناقهم نحو الغد، هذا الكتاب لك، لك كي يعلمك كيف تتلذذ لحظتك، وتريح هذا العنق الشريد بين البارحة والغد حتى بات شتاتاً.
كتاب تنموي يملي نصائح قيمة حول حالة الحضور التي يجب أن تُبعث داخل الإنسان حتى يدرك ماهيته، ويبلغ التنوير الذي به فقط يستطيع أن يستمر ..

8 in stock

Quantity :

جاء الكتاب عبر عشرة فصول، تحكي عن أهمية اللحظة، لكن بمنطق عميق ومتوغل في الذات البشرية. يسعى الكاتب من خلاله أن يوقظ حالة وعي وإدراك مستمر داخل المرء بما يدور حوله، والأهم ما يدور بداخله، هنا فقط يستطيع أن يحقق حالة حضور دائمة، وهذا ما يبقي عليه متزنا وسط ” الآن” .
تطرق للعلاقات والزمن والحديث عن الوعي والإدراك والتنوير والروح والعديد من المفاهيم التي اعاد ضبطها لأجل التفتيش عن القوى الخفية والعظيمة التي تسكن المرء.
كتاب تنموي رائع، يمكن المرء من خلق حالة اتزان ويضع له خطة ذكية لتجنب العديد من الأخطاء الشائعة التي من شأنها إيقاع الإنسان في أفخاخ الفشل.

احتوى الكتاب على 10 فصول أهمها:
أنت لست رأيك
الوعي هو مخرج الألم
تحرك بعمق في اللحظة
استراتيجية العقل في تجنب الآن
مداخل في غير الظاهر
تنور العلاقات
ما وراء السعادة وعدم السعادة هناك السلام

اقتباسات من الكتاب:

“إذا تمكنت من إدراك الوهم بوصفه وهماً فإنه يتلاشى، ذلك أن إدراك الوهم هو نهايته أيضاً؛ لأن بقاءه يعتمد على خلطك بينه وبين الواقع.”

“الاستسلام ظاهرة داخلية صرفة. هذا لا يعني أنه على المستوى الخارجي لا تستطيع أن تقوم بفعل وتغيّر الحال. في الحقيقة، إنها ليست الحالة العامة التي تحتاج أن تقبل عندما تستسلم، لكنها الجزء الصغير المسمّى الآن.”

نبذة عن الكاتب:
ايكهارت تول، كاتب ومتحدث ألماني من مواليد 1948، حقق كتابه قوة الآن مبيعات قياسية حول العالم، وجعله في مصاف المتحدثين التنمويين حول العالم.

Reviews

There are no reviews yet.

Be the first to review “قوة الآن”

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Loading...