Cart

عالم صوفي

Availability: 3 In stock

kr249.00

إن كنت من محبي الفلسفة، فإن رواية عالم صوفي هي حلبتك تصارع فيها غرفك المغلقة، لتبعث فيها النور، ستضيء رغبة التأمل فيك، كما أنها ستنعش شغفك بعوالم الفلسفات العالمية، وتزيدك معرفة. أما في حال لم تكن من الأشخاص الذين يفضلون الفلسفة، فإن هذا الكتاب حتما سيرغمك على هذا، ستحبها طواعية، وسيفاجئك كم من الفلسفات تسكنك وكم أنت بحاجة للمعرفة.
بطريقة بسيطة وسهلة، ستقرأ الفلسفة، من خلال الطفلة ذات الست سنواتْ، ستجمع رصيدا فكريا معتبراً ونضجا يبعث على الرضى.

3 in stock

Quantity :

عالم صوفي رواية تحكي تاريخ الفلسفة، بطريقة يسيرة، مبسطة، ودونما تعقيداتْ، إذ أنها موجهة بين ثنايا الورق، لفتاة ذات الست سنوات، اسمها صوفي، يشرح فيها الكاتب، وبطريقة بسيطة وشيقة، تاريخ الفلسفة عبر العصور، فيقسم الشروحات ويجزئها على نحو سلس، تتيح للقارئ استيعاب التدرج الفكري خلال العصور، بحيث يستفز رغبتك في المعرفة، ويحدث بداخلك عصفا ذهنيا لذيذا، بعد فراغك من الرواية، ستكتشف كم أنك بحاجة للعودة إليها، وفي كل مرة ستخرج منها بشعور مغاير تماما.

أبطال الرواية:

البطل الأول:
الكاتب، راوٍ يحكي تاريخ الفلسفة عبر حكايات لطفلة لا يتجاوز عمرها ست سنوات.

البطل الثاني:
الطفلة صوفي، ذات الست أعوام، تشرب عبر صفحات الكتاب كما هائلا من الأفكار الفلسفية التي جاءت عبر العصور.

نبذة عن الكاتب:
جوستاين غاردر، كاتب نرويجي، وأستاذ بقسم الفلسفة، من مواليد أغسطس 1952، مزج بين التعليم والكتابة الأدبية، ونجح في بث الروح الفلسفية في أعماله، وصبغها بأبعاد عميقة. استطاع أن يرسم خطه الخاص في الكتابة، فاشتهر بسرده قصصا موجهة للأطفال بأسلوب مميز ومُلهم، استطاع أن ينال إعجاب ملايين القراء حول العالم، وحققت كتاباته مبيعات عالمية، خاصة روايتيه الشهيرة عالم صوفي وكذلك رواية فتاة البرتقال.

حصل جوستاين غاردر على العديد من الجوائز:
ـ جائزة بكيس تهوده بال ” 1997 “.
ـ جائزة ويلي برانت، أوسلو 2004.
ـ وسام سانت أولاف، الحكومة النرويجية 2005.

من أهم أعمال “جوستاين غاردر”:
ـ عالم صوفي.
ـ مرحبا هل من أحد هناك؟
ـ فتاة البرتقال.

Reviews

There are no reviews yet.

Be the first to review “عالم صوفي”

Your email address will not be published. Required fields are marked *

You may also like…

0 out of 5

كافكا على الشاطئ

kr219.00
كافكا على الشاطئ ليست مجرد رواية، هي حالة مذهلة ويكأن بها سحر ينقلك من عالمك إلى العالم الموازي.. إلى المكان والزمان الذي تدور به الأحداث، فترى الصور مجسدة أمامك، وتستمع إلى الأصوات والموسيقى بعقلك.. عجوز يتحدث إلى القطط، جنود من الحرب العالمية الثانية لا يزالوا أحياء في الغابة، السماء تمطر أسماكا، لعنة سوداء تطارد فتى.. لن تكفيك قراءة واحدة لهذه...
Loading...