Cart

يافا

Availability: 2 In stock

kr149.00

يافاَ المدينة الفلسطينية الساحرة، الشاسعة بضفافها وأسرارها وتفاصيلها، هُنا تبدو أنثى فلسطينية، فهل تتشابهان!!!
كتاب يافا لنبال قندس، يحكي العديد من المشاعر، مفعم بالشاعرية والرومانسية، يحكي لنا الشوق والغربة والحنين، كما يفتح أبواب الوجع والفقد والذاكرة.. من خلال ثلاث شخصيات إحداهم يافا.

2 in stock

Quantity :
مقارنة

قد يعتقد القارئ لأول مرة بأنه بصدد قراءة رواية عن يافا المدينة، بيدَ أن نبال قندس هنا كتبت “يافا” الأنثى، المتهورة والمشاغبة، بورقها وصخبها حبرها الملطخ حولها ورسائلها إلى حبيبها لكنها بوجه أو آخر سردت لنا شيئا عن يافا، يافا فلسطين وتفاصيلها التي تشبه زهر اللوز..!
تدور أحداث الرواية حول فتاة تستمر في الكتابة لحبيبها طيلة الرواية، حبيبها الذي ابتلعته الغربة، فنجد الرسائل مثقلة بالمشاعر والحنين، وبها العديد من الملامح الرومانسية الفياضة وعواطف جياشة برعت نبال قندس في سردها بأسلوب سلس ولغة جميلة.
من الجانب الآخر، تشرد نبال على لسان الراوية قصة جارتها التي اختارت العزلة موطنا لخيبتها وانكساراتها بعد فقدان خطيبها، تقاطع أحداث وتفاصيل امرأتين، إحداهما في العشرين، والأخرى تجاوزت الخمسين، يسردان معاً قلبا أثقلته الحياة ..

نشرت الرواية لأول مرة عام 2014م.
عن دار العربية للعلوم ناشرون.
لتتوالى بعدها العديد من الطبعات بعد تحقيقها نجاحا باهرا في الوطن العربي.

اقتباسات من الرواية:
“أنا الآن متعبة كغيمة توشك أن تمطر لترتاح من حملها الثقيل.”
“وتبقى أمنيات لن تتحقق فالزمن الذي يمضي لا يعود، والغائب الذي يرحل لا يعود، والأمنية التي لا تتفتح في موسمها لا تتفتح في موسم آخر.”
“السجون واسعة. أوسع من الوطن”.
“الذين أكلتهم الغربة، لا يغريهم الوطن”.

نبذة عن الكاتب:
نبال قندس كاتبة فلسطينية، من مدينة حيفا، خريجة جامعة النجاح الوطنية تخصص هندسة مدنية.
بدأت الكتابة منذ الصغر، وعرفت طريق الشهرة ابتداءا من صفحتها على الفيسبوك أين اعتادت أن تنشر العديد من شذرات حرفها، قبل أن تقرر ولوج عالم التأليف الروائي والنشر، وعرفت رواياتها نجاحا بين قراء الوطن العربي.

مؤلفاتها:
أحلام على قائمة الانتظار
يافا: حكاية غياب ومطر.

Reviews

There are no reviews yet.

Be the first to review “يافا”

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Loading...