Cart

عندما التقيت عمر بن الخطاب

Availability: 3 In stock

kr149.00

كتاب ” عندما التقيت عمر بن الخطاب”، يتيح للقارئ أن يكون على مقربة من شخصية الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه، وما أدراك ما عمر !
هذا الفاروق، شخصيته، فكره، منهجه، أخلاقه، سيرته .. إنه من أجمل ما كُتب في سيرة عمر، سرد قصصي توغل في أعماق نفس هذه الشخصية التي أعز بها الله الإسلام، وأعادها حية بيننا، بكل تفاصيلها وإنسانيتها ووهجها العظيم بيننا دائما وأبداً.

3 in stock

Quantity :

كتاب أدهم شرقاوي، عندما التقيت عمر، من بين الكتب التي تناولت شخصية عمر بن الخطاب على نحو رائع ومختلف، إنه جاء بهِ رفيق رحلة، ومشعل يضيء طريق العتمة. لقد رافق الكاتب هذا الخليفة الإسلامي كما لو كان حقاً حياً، فطرح جملة من التساؤلات عليه، تلك التساؤلات التي تراود المرء عن نفسه، وعبرها تناول أوجه عمر جميعها.
فسأله عما يستحسن القيام به في ظروف مختلفة، ليلتقط حكمة عمر، وتأمل قوته عبر الخوض في كثير من القضايا الانسانية اليوم، كانت الإجابات من التاريخ،لكنها دائما وأبدا إجابات من إنسان عمر .. !
الكتاب يعكس جوانب عمر ما قبل وبعد إسلامه، وإن أدهم شرقاوي يسعى من خلال هذا، توضيح ذاك الأثر البالغ الذي يخلفه الإسلام في الإنسان، وكيف أنه يصقل دواخله ويهذبها بما يمنح الإنسانية على مدى بعيد.

اقتباسات:
“من لا يرى من الأمور إلا ما تريه له عيناه فهو أعمى!”
“فرق كبير بين أن تملك المال وبين أن يملكك، المال خادم جيد ولكنه سيد سيّء، فإياك أن تجعله لك سيدًا وقد جعله الله بين يديك خادمًا!”
الذي يملك روحه وقلبه لا يمكنك أن تجعله يركع ولو ملكت جسده

نبذة عن الكاتب:
كاتب فلسطيني من مواليد مدينة صور اللبنانية، درس الأدب العربي بالجامعة اللبنانية ببيروت، أين تحصل على شهادتي البكالوريوس والماجستير، بالإضافة لكونه حائزا على دبلوم المعلمين من الاونيسكو.
اشتهر أدهم شرقاوي بكتابته في منصة منتدى الساخر، قبل أن تعرف كتاباته طريقا إلى النشر محققة مبيعات عالية في الوطن العربي.
تنوعت إصداراته بين القصة والرواية والمقالات.

Reviews

There are no reviews yet.

Be the first to review “عندما التقيت عمر بن الخطاب”

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Loading...